الخميس، 21 ديسمبر 2017

ميركاديتو ليلة العشاء في أميريغوس حانة مكسيكية ومطعم في بارك إن راديسون بلو


أود آن أقول أنني محظوظة لأنني تمكنت من العيش في الامارات٫ البلد الذي يشكل المغتربون نسبة ٨٠٪ من عدد السكان من مختلف الدول. هذا يسهل أن أتذوق أنواع كثيرة من المطابخ. مقاهي مع أطباق خاصة هندي٫ تركي٫ باكستاني٫كوري٫ بولينيزيا٫ أو أي منطقة أخرى يمكن إيجادها بالقرب منك٫ وواحد منهم هو الذوق المكسيكي!
في الأسبوع الماضي تلقيت دعوة لتذوق الأطعمة المكسيكية في مطعم  أميريغوس المكسيكي في فندق بارك إن  براديسون بلو، الفندق موجود في جزيرة ياس. وحتى أكون صادقة٫ لم أكن أعرف الكثير عن الأطعمة المكسيكية غير تاكو٫ كيزاديلا٫ورقائق التورتيلا٫ وأنا أعرفهم من بعض المطاعم الغير مكسيكية مثل فرايديز وتاكو بيل .

أول مايقدم من المقبلات رقائق التورتيلا مع الصلصات  وصلصة الغواكامول٫ مزيج الطماطم واللايم في الصلصة تشعر بأنها طازجة وغنية بالتوابل٫ في حين أن غواكامول دسم مصنوعة من الأفوكادو والبصل والطماطم وأوراق الكزبرة وعصير الليمون. مزيج مثالي من المكونات الطازجة جعل كل  الصلصات لها مذاق لذيذ.بعد التورتيلا،وجاءت مجموعة أخرى من المقبلات التي كانت وعاء من حساء دسم من الذرة والفطر، كيزاديلا التقليدية، دجاج تاكويتوس دورادوس، ولحم البقر مقطع  سالبيكون توستادا. كان شهي ٫ مقدد٫ لذيذ٫ ولكن كان المفضل لدي الدجاج تاكيتوس دورادوس، دجاج حار ومبهر بطعم الشواء ملفوف في خبز التورتيلا. تشبه الشاورما الميكسيكية.
بعد ماتكمل المقبلات يأتي لك النادل بالسلطة٫ الطبق الذي كنت انتظره ! لاحظت ان كل ثقافة لديها نوع خاص من السلطات. اندونيسيا٫ على سبيل المثال٫  لديها غادو-غادو، في حين أن تايلاند لديها سلطة البابايا، وفيتنام تفخر بسلطة المعكرونة. ومن لا يعرف الكيمتشي الكوري؟ لهذا كنت متشوقة لمعرفة نوع السلطة المكسيكية .
تبين أن سلطة مكسيكية لديها سمة فريدة من نوعها، تزاوج بين السلطة الغربية والبهارات الصحية٫ خذ شيفيس دي أتون، على سبيل المثال٫  لحوم التونة مغمسة في عصير الليمون. واللحم مذاقة حلو وحامض٫مع ذلك لاتشعر بطعم مريب بعده٫ أيضا قدمو لنا طبق سلطة الأناناس والخيار ببودرة الفلفل الحار يمكن انه يذكرك بالاطباق الاسيوية٫ حلو٫ حار٫ مالح٫ وحامض٫ اذن ينعشك. اشتهيت السلطة وأنا أكتب الموضوع! أعتقد أنني سأذهب إلى هناك مرة أخرى لتناول كلا السلطتان، فقط لانعش صيفي وابعد حرارته!







وكانت الاطباق الرئيسية التي حصلنا عليه عبارة عن اصناف الاجنحة الامريكية٫ وقطع لحم العجل الاسترالية٫ وطبق متنوعة من اعواد صدور الدجاج المقرمشة٫ ومشوية مع  حبة كاملة من الجلابينو٫ مع قطعة من حبة ذرة٫ تم تقديم شريحة لحم مع وعاء من الفاصوليا الشارو، الحساء المكسيكي المعروف. مرة أخرى٫  على عكس شرائح اللحم الأوروبية قليلة البهارات، فإن شرائح اللحم المكسيكية غنية بالبهارات٫ وفقا لشيف مطبخ امريغوس - خورخي رودريغز،  وعدد قليل من عشرات الأنواع من التوابل كانت تستخدم لتتبيل شريحة لحم. 
والشيف أيضا٫ عندما يعلم ان الزبائن من الدول الاسيوية المحبة للحار٫ سيقدم لهم معجون شطة معروف باسم  هابانيرو٫ تستخدم مع بعض الاطباق الاسيوية٫ في الاول يمكن ان يقللوا من شآنه كونه مكسيكي ولكن بعد تذوقه سيتبين أن الهابانيرو لاشئ مقابل المعجون المكسيكي! لحظنا كان طبق التحلية هو كريم كراميل دولش دي ليش٫ وبهذا خففنا حرارة المعجون الحار بسرعة.









حول كل شيء٫ فعلا استمتعت بالأطباق المكسيكية بسبب طعمها المليء بالأعشاب والبهارات. أجواء المطعم٫ متواجد في حمام السباحة مع عروض الفرقة الموسيقية والتي تعزف الموسيقى اللاتينية٫ وهذا ساعدنا على جعل ليلتنا مكسيكية ألى أبعد الحدود. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق