الجمعة، 7 سبتمبر 2018

ثاني فصل مع طفلي الاول

    ودعنا الحمل ومنها المرحلة الثانية للحمل، ولدي الكثير من الاشياء التي اشارككم فيها. اذا لم تمروا بها من قبل، يمكنكم قراءة موضوع المرحلة الاولى لحملي بطفلي الأول في مدونتي هنا. قبل ان ندخل في تفاصيل اكتر، اذا كان علي أن أختصر هذه المرحلة في كلمة، ستكون .... متعبة قليلا! لذا مع ذلك في البال، دعونا نتطرق اليه....
    حركة البيبي....
    حركة البيبي بدأت تكبر،  وبدأ هو يكبر بسرعة،  وبما انو اول بيبي دائما احاول تتبع حركته والشعور بنبضات قلبه مع حركة صغيرة اسفل البطن، وعلى الرغم من أن هذا قد لفت انتباهي من قبل الكثير من الناس ، كبرت بطني ولكن لم اكن اقلق لان بشكل عام كان لدي بطن واعاني من الوزن الزائد، المعاناة كانت في الملابس التي لم تكن توالمني واضطراري لشراء ملابس جديدة لكل مناسبة وعباءات جديدة للعمل واحذية لان قياس رجلي انتقل من ٣٧ الى ٤١ ، في الاخير فترة وتمر !
    بدأت سرتي في الخروج حتى خيط الخياطة بانت بدأت اخاف ان تنفتح، هل هذا الاحساس طبيعي؟ 
    مخ الطفل ... 
    هذا هو الشيء الحقيقي! عانيت منه قليلا وخاصة في العمل ، وخاصة كنت انسى بعض المهام حتى تذكرني به رئيسة قسمي! وهذا يحرجني لان رئيسة قسمي تعتمد عليا كثيرا في بعض الاعمال وخاصة المتابعة. الحمدالله ان التأثيرات زالت الان تقريبا . 

    اسم الطفل ....
    كنت أنا وزوجي قد اتفقنا على ان تسمية البنت ستكون من عند زوجي اما الولد من عندي بالنسبة لطفلنا الأول. قبل أن نعرف نوع الجنس، كنا نعرف الاسم الذي أردناه إذا كان أحد الجنسين  (مليكة) على اسم ام زوجي اذا كانت بنت (أدم) اذا كان ولد ، كان ينقصنا فقط جنس الجنين والذي عرفته في الشهر الخامس، ومع ذلك لم اصدق بالرغم من ان دكتورتين ذكروا انها انثى لانها كانت مختبئة واحلامي كانت توحي بان المولود ذكر. طبعا الكثيرين لم يتقبلوا الاسم حيث أنه لا يناسب اطفال في رأيهم واقترحوا علي ان اضيف اسم اضافي لاسم مليكة لكننا لم نقبل واكتفينا باسم دلع "ملوكة" . 

    تشنجات الساق : 
    كانت تأتني سريعا وخاصة عند النوم عند اي حركة لساقي،  ومن ثم تعود طبيعيا، كنت أبذل قصارى جهدي لضمان أن لا أمد قدمي عند النوم او الاستيقاظ لتجنب مثل هذه المشاكل وكذلك التورم ، وهذه التشنجات تؤلم، لذلك إذا كان لديك أي نصائح أخرى ، يرجى كتابتها في تعليق للفائدة العامة.

    مستوى الطاقة : 
    كما ذكرت في بداية هذا الموضوع، أنا متعبة قليلا. في الغالب في نهاية اليوم وخاصة ايام الدوام يأتيني النعاس وانتظر الوقت للذهاب للبيت لاخذ قسط من النوم ، ايضا لم اعد امشي نفس المسافة التي كنت امشيها في الفصل الاول من الحمل . 
    كانت هناك أوقات كنت أشعر فيها بالذنب الشديد لعدم امتلاك الطاقة للخروج والالتقاء مع الصديقات ونساء الجالية. زوجي واهلي داعمين جدا عندما اشعر بالتعب او تعكر المزاج. لقد كنت أحاول أن أعوض عن ذلك من خلال القيام بمزيد من الأنشطة مثل القراءة والخروج مع الاهل. 

    العناية بالبشرة :
    سبحان الله بالرغم من اني اهملت شوية بشرتي إلا ان الكثيرين لاحظوا نضارتها حتى ان البعض سألني ماذا استخدم لبشرة وجهي لنضارتها، سعيدة وراضية عن نفسي ، يمكن هذا ايضا ينعكس على وجهي، وقد تعلمت بآن الأم السعيدة تعني طفلا سعيدا، وهذا هو الشعار الذي أتقدم به إلى طفلتي أيضًا. 
    بالنسبة لتشقاقات الحمل ، اشتريت مرهم مكون من عدة زيوت واستخدمته بالاضافة الى زيت الزيتون قبل النوم كان يخفف الاثار ويزيل الالام اسفل البطن.

    شهوة الطعام ..
    لنكون صادقين ، كانت لدي رغبة ملحة في الطعام وخاصة اكلات المطاعم كآن الحالة التي كانت في الشهر الثاني رجعت مرة اخرى، لكن اصبحت احب الحلويات عكس الشهر الثاني لم تكن لي شهية نحو الحلويات. 
    وبصرف النظر عن ذلك ، قيل لي أن تناول الحلويات قد يزيد من وزن المولود بشكل سريع مما يصعب الولادة لذلك حاولت عمل حمية خفيفة والمشي. 

    بشكل عام ... 
    بالرغم من بعض الامور السيئة في حملي، اعلم بانني حظيت بحمل مبارك يسير مقارنة مع حمل نساء أخريات . وانا سعيدة وشاكرة لله لعلمي ان طفلي بصحة جيدة داخل بطني ويكبر بسرعة. ودليل ذلك حركتها وركلاتها، الحمدالله. أيضا، كما تعبت من نصف الوقت ، فقد مر هذا الحمل بسرعة، ولم اكن اصدق انني وصلت الى المرحلة الاخيرة، وانني سأقابل الشخص الصغير في وقت قريب جداً، انا وعائلتي كنا متحمسين!
اترككم على أمل٫ ان اعود لكم للحديث عن الفصل الثالث لطفلي الاول