الأربعاء، 1 نوفمبر 2017

ٌٌٌْإعلان !! أنا حامل :) منذ ١٧ سبتمبر ٢٠١٧


إذن ! هناك سر صغير خبآته بعيدا عنكم٫ إلى الآن ! استطيع اخيرا ٫ إعلان ذلك نعم ٫ أنا حامل الحمدالله. وقريبا سنصبح عائلة من ثلاث إفراد ! وسيكون لنا انا وزوجي طفل صغير نجري وراءه ٫ ان شاء الله .

إذن ٫ الان لنذهب إلى الأسئلة الشائعة والاجابة عليها والتي تحبون معرفتها 

متى موعد ولادتي ؟ مايو ٢٠١٨

في آي آسبوع أنا حاليا؟ ١٢ أسبوع! نعم خبأته لوقت طويل ٫ لكن أردت ان اخبر عائلتي شخصيا عند زيارتي الاخيرة للجزائر٫ غير ذلك ابقى صامتة. لان تقريبا انهيت الثلث الاول من الحمل٫ ولحد الان مازال الامر يبدو غير حقيقي. 


هل أخطط للولادة في الامارات ام في بلد أخر ؟ أنا أخطط للولادة هنا في الامارات في احد المستشفيات مازلت لم اقرر لكن زوجي يرغب في الولادة في احد الدول المانحة للجنسية بالولادة بحجة تآمين مستقبل الطفل .

ماذا تفضلين آن يكون جنس المولود ولد أم بنت ؟ لافرق ولا تفضيل ندعو الله ان يولد سالما بغض النظر عن جنسها كل ما يهبنا اياه الله فهو مرحب به.

.ماهي الاعراض التي واجهتها في الحمل إلى  الان ؟ الحمدالله لحد الان ليس متعبا فقط ارغب في النوم٫ واجد بعض التعب في صعود الدرج احتاج المزيد من التنفس. ولم تأتني اعراض الغثيان الصباحي٫ يقولون ان امي كان حملها هكذا، سننتظر الاعراض خلال الاسابيع القادمة.


هل انتفخت بطنك ؟ قبل الحمل كنت مع الحمية الغذائية والرياضة وبدآت انحف قليلا لكن مع الحمل اصبحت اتناول كل مااشتهي بحجة الخوف في ان يظهر شيئا في جسم طفلي بسبب شيء اشتهيته ولم اكله ٫ اظن لهذا السبب انتفخت بطني لكن لحد الان لم يزد وزني الا غرامات خفيفة الحمدالله . لكن من يرى بطني يعرف ان هناك حمل.
هل تشعرين بحركة الطفل ؟  حاليا لا اشعر بحركة ولكن اشعر بدقات قلبه الصغيرة السريعة حيث انه مازال في طور التكوين .

كيف كانت ردت فعل العائلة نحو الخبر ؟  طبعا زوجي لاول مرة يصر بأن يأتي معي للطبيب وكأن قلبه دله على أن هناك خبر سار قادم. أما والدتي ووالدي فكانوا في الجزائر اجازة قمت بارسال اول صورة ابني لامي عبر الواتساب ولكنها لم تفهم المقصود حتى اتصلت بها واخبرتها كانت في بيت جدتي فسمعت الخبر ووسعدت به كثرا لان كانت قلقة قليلا لاتاخر انجابي كانت قد اخبرت امي بانها قررت حجز موعد لي لدى طبيبة نساء وولادة لتعرف السبب وتعالجني  

اذن ! انا متاكدة انني سادون الكثير حول تجربتي في الحمل خلال  الاشهر القادمة ٫ من المشاعر إلى المنتجات والاشياء التي سأخبها لطفلي ولي ايضا٫ انا متحمسة لمشاركتكم هذه الرحلة نحو الامومة ٫ لذا خذوا راحتكم في متابعة المستجدات. ايضا فرصة للامهات الجدد لاعطاظنا بعضا من خبراتهم في الامومة ! الله اعلم ساحتاجهم مستقبلا !



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق