الجمعة، 21 يوليو 2017

( دورة عملية ) التجارة الالكترونية ..

كل منا له افكار وطموحات قد يطلق لها المجال فتنتطلق وتكبر وتثمر , واحيانا كثيرة تتلاشى وياتى الصباح فتدور دوامة الحياة كما كانت وتنتهى الاحلام اخر الليل ...
كم مرة حلمتى بالحصول على عمل مريح له عائد كبير .. بعيد عن سلطة المديرة او مضايقات الزميلات .. عمل تكونى فيه حرة نفسك ..
90% ممن يعملون في وظائف مختلفة يعانون من ضغوط العمل وكثرته مع قلة العائد وتاخير المرتب
77% يحتاجون الى فترات راحة او اجازة اضافية ولا يسمح لهم العمل بذلك ..

التجارة الالكترونية عبر الانترنت .. الامر فيها مختلف .. تصبحي انت صاحبة العمل وانت الموظفة .. تعملي بهمه وحب ونشاط لتنمى عملك وترضي زبائنك .. تختاري المنتج الذي تحبيه لتعملي فيه وتربحي منه .. تحددي اجازتك وراحتك في الوقت الذي تريديه ... ما اروع العمل على الانترنت ...
في هذه الدورة سوف انقل لك – عزيزتى - خبرتى وخبرات الكثيرات ممن حققن الربح من الانترنت , ولتعلمى ان التسويق الالكترونية هى المستقبل القادم وبقوة ان شاء الله بدون شهادات ولا مؤهلات ولا واسطات ولا التقيد بمكان ولا وقت ولا اي شروط ولا ضوابط
ولتحقيق ذلك الامر يحتاج الى عقلية منتبهة ومستنيرة قادرة على التعامل بشكل فنى وذكي .. وأظنك كذلك مدامك اخترتى التجارة الالكترونية ... وعليك من البداية تحديد الهدف .. 
العمل والربح من الانترنت ,, والاستفادة من هذه التقنية اكبر استفادة ممكنه
وتجدينى مرة اذكر التجارة الالكترونية .. وتارة التسويق الالكترونى ..!! صحيح ان كلا منهما يصب في الاخر ولكن هناك فرق بين الامرين
التجارة الالكترونيه E-ecommerce
اسواق الكترونيه يتم فيها شراء وبيع البضائع والخدمات والمعلومات عبر شبكة الانترنت ويشمل ذلك الاعلانات والمعلومات عن السلع والبضائع والخدمات وتبادل البيانات بما في ذلك ... كتالوجات الاسعار-المراسلات المرتبطه بعمليات البيع والشراء-الاستعلام عن السلع –الفواتير الالكترونيه- التعاملات المصرفية ...
التسويق الالكترونى E-marketingهو تسويق لهذه الاسواق ويشمل تحديد احتياجات ورغبات السوق من خلال الحصول على رغبات ورضا العميل وتقديم ما يحتاج اليه من المنتجات والمعلومات بافضل وابسط وسيلة تسويق تصل الي العميل..... والسؤال الان
لماذا اطرق باب التسويق الالكتروني .... ؟؟؟
-- تسويق أكثر فعالية، وأرباح أكثر:
إن االاعتماد على الإنترنت في التسويق، يتيح عرض منتجات وخدمات في أنحاء العالم دون انقطاع –طوال ساعات اليوم طوال أيام السنة- مما يوفِّر فرصة أكبر لجني الأرباح، إضافة إلى وصولها إلى المزيد من الزبائن

تخفيض مصاريف البناء والاعداد:
لان عملية إعداد وصيانة مواقع التجارة الإلكترونية على الويب أكثر اقتصادا من بناء أسواق التجزئة أو صيانة المكاتب. ولا تحتاج إلى الإنفاق الكبير على الترويج ، أو تركيب تجهيزات تُستخدَم في خدمة الزبائن. ولا تبدو هناك حاجة في الويب لاستخدام عدد كبير من الموظفين للقيام بعمليات الجرد والأعمال الإدارية، إذ توجد قواعد بيانات على الإنترنت تحتفظ بتاريخ عمليات البيع في الشركة وأسماء الزبائن، ويتيح ذلك لشخص بمفرده استرجاع المعلومات الموجودة في قاعدة البيانات لتفحص تواريخ عمليات البيع بسهولة
كمثال
تجهيز محل بايجار سنوى لا يقل عن 10 الاف ريال + تجهيزات وتوضيبات لا تقل عن 5 الاف ريال + عمالة ونظافة باسعار مختلفه .. كل هذه التكاليف تضاف على اسعار الخدمات او المنتجات داخل المحل .. مما يزيد من تكلفة المنتج .. بالاضافه الي ان صاحب المحل يحتاج وقت لا يقل عن 3 شهور حتى يستعيد راس ماله فقط بدون ارباح .... !! وقت وجهد ومصاريف .. وكله على العميل-- يعنى يضاف على تكلفة المنتج 
في حين ان تكلفة ابسط موقع الكترونى يمكنك ان تبداي به لن يزيد عن 350 ريال ....!! ولن تحتاجى سوى جهاز كمبيوتر فقط ... وتبداي التسوبق فورا ... في حين انك بمهارة ووقت قصير تعوضين تكلفة الموقع مع اول ربح من خلال الانترنت .... الامر جدا سهل

..... خدي راحة واشربي عصير وتعالي نكمل ..... 



















تواصل فعال ودائم مع الشركاء والعملاء
تختصر التجارة الإلكترونية المسافات وتعبر الحدود، مما يتيح طريقة فعالة لتبادل المعلومات والتواصل مع العملاء في اي وقت وباسرع وسيلة واوفرها
والعميل الالكترونى بالتاكيد مستفيد جدا ....
توفير الوقت والجهد:
تفتح الأسواق الإلكترونية بشكل دائم (طيلة اليوم ودون أي عطلة)، ولا يحتاج العميل للسفر أو الانتظار في طابور لشراء منتج معين
ولا يتطلب شراء أحد المنتجات أكثر من النقر على المننتج - دور التسويق -

حرية الاختيار:
توفِّر التجارة الإلكترونية فرصة رائعة لزيارة أنواع المحلات على الإنترنت، وبالإضافة إلى ذلك،
فهي تزوِّد الزبائن بالمعلومات الكاملة عن المنتجات. ويتم كل ذلك بدون أي ضغوط من الباعة ... – سحب الزبون بالقوة داخل المحل 
خفض الأسعار:
يوجد على الإنترنت العديد من الشركات التي تبيع السلع بأسعار أقل مقارنة بالمتاجر التقليدية، وذلك لأن التسوق على الإنترنت يوفر الكثير من التكاليف المُنفَقة في التسوق العادي، مما يصب في مصلحة الزبائن
بالطبع كل ما تزيد تكلفة المنتج على البائع يزيد سعره على العميل .. والعكس .
وصدقا اسمعها كثيرا من زبائنى ورايتها بنفسي ... نفس المنتجات الموجودة على الانترنت بفارق سعر من 25 ال 50% اقل من الاسعار في المحلات التجارية ... 

نيل رضا المستخدم:
توفِّر الإنترنت اتصالات تفاعلية مباشرة مع العميل بالتالي تحقيق افضل خدمة.

لقد كانت بدايتى بدون ان اعرف هذه الامور الهامة .. ولكنى احتاج اليها من حين لاخر حتى اطور من عملي وافهم رغبات العميل .. لذلك فلابد من معرفتها جيدا حتى تتعمقي في التجارة الالكترونية بحب وعن اقتناع تام انها المستقبل القادم بامر الله ... 

ولتعلمي عزيزتى .. انك كلما احببتى عملك كلما اعطاك الكثير من المهارات والنجاح والارباح

تحقيق النجاح من خلال شبكة الانترنت يبدا بفكرة
ففي البداية انت تقدمي نفسك بطريقة متدرجة وتشويقية حتى تستطيعي ان تكسبي ثقة عملائك وبالتالي تحققي المكسب , واتركي التدرج مع الوقت هو مرشدك وهاديك في تحقيق مزيد من النجاح والتطور والانتقال من فكرة الي اخرى
فمنذ بدايتى بمنتج واحد .. الحلاوة السحرية لازالة الشعر للابد وبدون الم ... منتج واحد .. حتى تعددت المنتجات في موقعي www.bdyamall.comوكل هذا تطور وتقدم .. لم يظهر في غمضة عين .. بل هو جهد ووقت طويل نابع عن حب لعملي واحترام لعميلاتى وتقدير لتفكير الزبون الذي يجب ان يجد ما يلبي احتياجاته ... بالطبع ساذكر لك سيرة عملي وبعض العقوبات والصعوبات ولكن ليس وقتها الان ..


لقد كانت بداية التاجرة فكتوريا .. احدى قصص النجاح 

اقتباس مشاركة  (فكتوريا2009)
مرحبا أختي ..

8
8
اما تجربتي الرائعه واللي احب ان أسردها لان بصراحه ماتوقعت نجاحي فيها لكن الحمد لله تكللت بالنجاح .. وكتبتها من قبل برد لاحدى الاخوات ..


8
8
انتقل زوجي لمدينة وادي الدواسر للعمل فيها 
وانا كنت غير متوظفه ..
كان ينام بدري وانا من الطفش اجلس بالساعات ع منتدى عالم حواء ..
دخلت قسم العطور كانو يتكلمون عن البخور الدوسري ..
وحده قالت ابي اي وحده توفره لي بأي قيمه ..


ارسلت لها قلت انا بوادي الدواسر بسأل عنه واردلك
طبعا سألت عن أفضل وحده تصنعه وكلمت الحرمه أعطتني منه .. أرسلت للي طلبته ودفعت فيه القيمه بدون تردد طلبت من زوجي اني اشترك بعضوية في اي بي ..
وافق لانه يبي اي شي يلهيني لاني اطفش من اللفراغ لا طفل ولا وظيفه ولا اهل ..


صرت في البدايه كمندوبه للحرمه وبالنسبه ..


بأول شهر لي كسبت 5000 ريال بدون مبالغه 
ماشاء الله لا اله الا الله
هذا ربحي انا دون ربح الحرمه ..
8
8
طبعا الان صرت مستقله اخذت كميات وابيعها أفود لي .. 
والحمد لله الربح واضح ..
8
8
وبديت أستفيد من عضويتي أيضا مع بيع البخور .. 
اصمم واستفيد من مواهبي ودوراتي ..


موفقين 


هناك عدة خطوات اساسية ساطرها لك بشكل سلس وسهل .. غير مفسرة لمعاناتى في تحقيقها ...
هذه الخطوات ساقدمها بالتدريج وعليك تطبيقيها بالتدريج .... لا تتسرعي وتقفزي للخطوة التاليه دون تطبيق السابقة .. فهذا قد يؤدي للتعثر
من المهم في مجال التسويق الالكترونى ان يكون لك مثالا يحتذى به وفي المقابل ان يختص ويتميز كل فرد بفكرته وشخصيته وطرحه وتتوازنى بين هذا وذاك ’ فكلما كان لكل مسوق شخصيته المتفردة في الطرح والتسويق والابتكار يصل بسرعه وسهولة لقلب العميل فيقنعه ويكسب من خلاله
ومن الاشياء المهمة في لعبة التسويق هى التطوير تماشيا مع رغبات المستهلك بغض النظر عن اختلاف رغباتهم من شخص لاخر

الخطوة الاولي : الفكرة والثقة
التسويق يعتمد على عدة افكار فانت لديك الكثير من الافكار الممتازة والتى تصلح ان تكونى لها برنامجا تسويقيا تبداي به مشروعك الالكترونى.. وايضا ثقتك بنفسك وثقة الاخرين بك_فاياك والمحبطين والمثبطين واصحاب التجارب الفاشلة _ فهذه الثقة تساعدك وبشكل قوى على تحقيق النجاح .. ولكن يجب ان نعرف كيف نحافظ على تلك الافكار وكيف نختار لها اسما ..عليك بالتفكير الدائم والابداع وان تقدمي انتاجا متجددا


في دفترك الخاص .. اكتبي كل الافكار التى تاتى لذهنك .. واكتبي لها عنوانا واسما وتفاصيلا .. وكلما فكرتى في نفس الموضوع ستجدى التطوير الطبيعي للفكرة واسماء متعددة اكثر اغراء .. سجلي كل هذا في دفترك ليكون مرجع لك وقت التنفيذ ...
قد تجدي في البداية تزاحم المشاريع.. سجلي وبسرعه كل المقترحات التى يمليها عليك عقلك .. ولا تفوتى شيئا ابدا مهما كان بسيطا او متوفرا لانك قد تحتاجى اليه في وقت ما

شاركينا بثلاث افكار مما دونتيهم في دفترك 
في الموضوع الخاص بالنقاش 
http://forum.hawaaworld.com/showthre...0#post47468770
ساطلعكم في المرة القادمة على دفترى الخاص والافكار المتضاربة



وتذكري عزيزتى حديث رسول الله صلي الله عليه وسلم 
عن أبو هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( الحلف منفقة للسلعة , ممحقة للبركة )
وكان صلى الله عليه وسلم يأمر بالسماحة ، واليسر ، في البيع والشراء . عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ : ( رَحِمَ اللَّهُ رَجُلاً سَمْحًا إِذَا بَاعَ ، وَإِذَا اشْتَرَى ، وَإِذَا اقْتَضَى ) .


ملخص الدرس الاول :
1- المستقبل القادم هو التجارة الالكترونى
2- فوائد التجارة الالكترونية

3- الثقة بالنفس وتدوين الافكار من اولي خطوات النجاح 
4- تدوين كل الافكار مهما كانت بسيطة


ربما سمعت يوماً عن البليونير “فرانك أوربتشنـزفقد كان هذا الرجل يعمل في مجال البترول ولكنه كان يكتب مقالات وافكار وتنشرها له إحدى المجلات الاقتصادية الشهيرة,وكان ذلك في العام 1960 وكم كانت تدر عليه عائداً كبيراً جداً بل وأصبحت هذه المقالات بعد ذلك تباع في صورة كتب كانت تتصدر المبيعات.
ما اريد ان اقوله ان تدوين الافكار امر مهم جدا لا تستهينى به اذا اردتى النجاح 

الافكار = الثقة في النفس فكلما تغلب على العقبات والصعاب التى تواجهك في عملك كلما حققتى نجاحا كبيرا == هدف مطلوب


تشابه الافكار,,,!!! 
لا يعتبر عائقا ابدا لتسويق منتج موجود بالفعل في السوق الالكترونى .. .. بالعكس .. هذا يسهل لك الطريق ... فكري بالامر كالتالي
1-منتج موجود فعلا ومسوق مسبقا على الانترنت + عليه اقبال + منتج ناجح = لابد من استغلاله + اظهاره في اطار ترويجي جديد
2-منتج جديد في السوق يحتاج وقت حتى يستوعب الزبون اهميته ويقبل عليه
مثالا : منظم الاحذية المنتج الاكثر طلبا في السوق الالكترونى في الوقت الحالي
غالبية الدعاية والاعلان تسلط الضوء تنظيم الاحذية فقط .. في حين ان العلبة ذاتها عليها صورة تنظيم العاب الاطفال ايضا ... فاضافه بسيطة تفيد الكثير بالنسبة للعميل والمقصود هو تسويق المنتج بافضل صورة ممكنه حتى يقبل عليه العميل وكانه الحل الامثل لجميع مشاكلة ,, وهذا لن يتحقق الا بالتفكير في ايجابيات المنتج او الخدمة او المعلومة ..!!
وتاملي السوبر ماركت .. المكرونات بتنوع اشكالها واسعارها وجودتها واصنافها .. 
:: اقتباس الافكار ,,,
طالما عيونك على عمل غيرك لن تبدعي ابدا
فالافضل لك التركيز في عملك وشغلك والتطوير والبحث والابداع والنجاح .. مهما قلدك غيرك ستجدى نقطه تتميزي بها لان نجاحك نابع عن اقتناعك بالمنتج وليس عن تقليد الاخرين ..... وهنا مربط الفرس ... على العكس اذا همك غيرك ماباع وما اشترى ... مابيزيدك غير هم ونكد ... فشغلك اهم
ولنحسم امر الافكار ...
قد تكون الافكار متكررة .... لكن العملاء متجددين ... والسوق واسع والرزق بيد الله
ايضا مشكلة الجميع :: راس المال راس المال ... الغالبية مشكلتهم راس المال .. ولقد ذكرت مسبقا انه لا مشكلة من عدم توفر راس المال ... !! كيف ... تابعي الدورة 



حان وقت الترتيب الان
عليك ان تحددي العمل المطلوب تنفيذه
المشكلات التى لديك خبره في حلها
من هم الناس الذين يقبلون علي منتجاتك ومعلوماتك

ماهو الشيء الذي يستحق ان يدفع الناس لك في مقابله


== حصار المنتج ==

هناك سمات اساسية لنجاح وقبول اي منتج
1-امتلاك هذا المنتج.
2- تحقيق عملية التسويق 
3- الوصول للهدف. الربح
4-السوق الذي تستهدفيه يجب أن يكون فيه عميل لديه المال حتى يستطيع الشراء.
5-أن يكون السوق متعطش للسلعة التي تقدميها.
6-المنتج نفسه يجب أن يكون ذا جودة عالية في محتواه ومظهره.

ضعي هذه المميزات في عقلك وقرري ان يكون ما تقدميه ان يحتوى على هذه المميزات التى هي مفتاح التميز والنجاح 

فكري باحتياجات الناس

من المعروف أن الناس تحب الأشياء التي تتمتع بالبقاء لفترة أطول والقوية والتي هي محل تقدير وقبول من الغالبية وهو ما يطلق عليه منتج أصلي وناجح.

هذا ما يجعلك تبداين في تعريف المنتج بطريقة سهلة وسريعةمما يسهل الوصول لمنتجك وبالتالي يزيد ربحك فالسهولة والوضوح في تقديم المنتج عنصر مهم جداوسيكون ذلك علامة مميزة لمنتجاتك.



ولتلقي نظرة على موضوع الحلاوة نعومة والذي حقق نجاح كبير.. وكيف كان التقديم 
اول موضوع بدا 14\7\2007 حتى 26\4\2008 يعنى خلال 9 شهور 
حقق 38.356 مشاهده - في منتدى واحد - بسبب كلمات بسيطة وسهله والسوق متعطش لمنتج يزيل الشعر 
وداعا للشعر الزائد طريقه طبيعيه ومجربه 


الموضوع منذ بدايته حقق نجاح كبير بفضل الله ... ولننظر للاسباب العمليه بعد توفيق الله 
1- منتج مطلوب والكل يبحث عنه 
2- اعلان مميز يجذب العميل يوضح في اختصار شديد المنتج 
3- عدد الزوار 38 الف مشاهده في مدة 9 شهور في منتدى واحد 
4- عدد المبيعات زادت ال؟؟ الف ريال .... ما يساوى تأسيس منزل 


هنا أنت تريدي أن تعرفي إذا ما كان هذا الذي تقدميه يمتلك عناصر النجاح أم لا؟!

هنا خمسة قواعد أساسية لتحديد ذلك وهي: 
1-هل هناك سوقاً فعلياً لما تقدمه؟! 
حيث يجب أن تتوافر هذا السوق حتى تستطيعي أن تحققي نجاحاً وهناك شيء ما يجب أن تضعيه في الاعتبار عن ما تقدم وهو أن يلبي طلب المستهلك ويشبع احتياجه الفعلي وهذا عنصر من أهم عناصر الموضوع.

2- قدمي منتجك دائماً في صورة قيمة 
بحيث يكون من السهل علي المشتري أن يقدم المقابل المادي لهذا المنتج أو المعلومة القيمة.. بمعني أن المشتري يجب أن يشعر أن ما تقدميه ذا قيمة أكبر من المقابل المادي وأنت يجب أن تطلب مقابلاً مادياً مرضياً حتى يشعر المشتري بقيمة ما تقدميه.
كما أنه يجب عليك أن تبيني المنفعة التي تتاح من خلال ما تقدميه وتشعرى العميل أنه لا يقدر بثمن، ويجب أن تظهري ما تقدميه في صورة تظهره كأنه شيء فريد من نوعه في بعض جوانبه 

3-ضعي في تصورك دائماً أن يكون ما تقدميه في المقدمة 
، وضعي في اعتبارك أن يكون ما تقدميه محل ثقة العميل ليس هذا فقط ولكن عليك بالتفكير الدائم في تطوير ما تقدميه وكذلك تطوير طرق تقديمه 

4-يجب أن يكون لديك عنصر هام في المنتج الذي تقدميه ألا وهو المنفعة 
من هذا المنتج فإن عليك أن تغطي ما تدفعه من تكاليف التشغيل ( من تكاليف خط الإنترنت و تشغيل الموقع و باقي تكلفة عملك ... ) 

5-سرعة التسليم هو المفتاح الأخير لعملية النجاح في التسويق.
وحيث أننا بصدد تقديم المعلومات او الخدمات او المنتجات عبر الإنترنت فإننا هنا نتحدث عن تقديم الخدمة أو المعلومة في الحال وبسرعة فتح صفحة الويب لذلك يجب عليك أنتقوم بعمل نظام خاص بموقعك يتضمن نجاح عملية البيع والشراء أو التسليم والتسلم.

وعندما تتبعي هذه القواعد تكوني قادة علي تقديم منتجاً ذا قيمة 


وهناك بعض النقاط الهامة التي يجب أن تراعي ألا وهي 
أن يكون الشيء الذي تقدميه قادرة علي حل مشكلاته التى قد تواجه العميل اثناء التشغيل .. فلابد ان يجد لها حلا عندك .


اول ما نزلت الحصالة كانت باللغة الانجلزية والكتالوج انجليزي . والمنتج جديد على الكبار . فما بالك الصغار ... وزدادت اسئلة العملاء حول كيفية تشغيل الحصالة ... فان لم نقدم لهم اجوبة شافيه حول كيفية تشغيل الحصالة ومميزاتها ما حققت اكبر نسبة من المبيعات في العاب الاطفال ... ومع تطوير المنتج .. نزلت الحصالة العربية بازرار وكتالوج عربي .. تطوير ممتاز ومطلوب والسوق متشوق له 

وكلما استطعتي حل المشكلات وخاصة الكبرى منها كلما زادت خبرتك وكلما كان امتياز وتفرد ما تقدميه من إنتاج ,وبالتالي كلما زاد معدل مبيعاتك لتلك المنتجات, وفي المحصلة النهائية يؤدي ذلك لزيادةعوائدك المالية.

فأنت يجب أن تعرفي كل صغيرة وكبيرة عما تقدميه من منتج وهذا أكبر مفتاح في عملية البيع والتطوير والترويج.

ويجب عليك أن تقدمي منتجك من خلال عناوين جذابه بحيث يشعر العميل ان حياته افضل واسهل عند شراء هذا المنتج .



خطوتك التالية ستكون كالتالي: 
5 عناوين جذابه لمنتجك ... وعندما اقول جذابه فبالطبع اعنى انها ستكون نتيجة لما لا يقل عن 15 عنوان دونتيهم في دفترك 

واشارككم بموضوع قد اسلفته من مدة طويلة تعليقا على بعض العناوين التى مرت علي خلال عملي 
كان بعنوان ... اعلان يطرقع يفرقع يكسر الدنيا 

اقتباس مشاركة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
تحية طيبة يا كتكوتات 

ان شاء الله تكونوا كلكم تمام التمام 

الموضوع ومافيه 

انى من زماااااااااااااان بقرا عنوان موضوع المفروض انه يكسر الدنيا وتحسب التاجرة انها كدا حتعمل اكثر مبيعات 

لكن انا كزبونة بالعكس انظر ان العنوان قد يقلل من المبيعات بسبب هذه الكلمات 

انتبهوا ...

حرقت الاسعار وحرب الاسعار .. ( تفقد الثقة في الاسعار الحالية والجديدة وفي خامة وجودة المنتج )

الكمية محدودة... ( الزبون محتاج يشعر ان المنتج متوفر وموجود )تصفية .... ( تدل على الافلاس بعيد الشر عنكم )

كله كوم ... 
وكلمة حصريا كوم تانى ... تشعر الزبون بالتقيد والحصر ( بالاضافة ان امنتج سريع الانتشار على النت يعني اليوم عندك بكرة تلاقيه عند الف غيرك .. بالتالي مايكون فيه الحصرية اللي قصدتيها ) في كلام تانى كتير ... لكن مش حاضرينى الان 
في حين انك لو بدلتى هذه الكلمات بغيرها مثل 
العرض ساري حتى نفذ الكمية( ضربتى عصفروين بحجر يعني لا منك حددتى الكمية قليلة ولا كبيرة .. ومنها تعزيز لسلعتك ولسعرها )تنزيلات ..( حتى لو ببغرض التصفية ).. حتى يحس الزبون ان المنتج فرصه له بدل ما يشعر انك على وشك الافلاس 
الان .. new .. منتج جديد وفريد واصبتى هدف التميز بدون ما تشعري الزبون بالحصر والتقيد طبعا انا زيكم لسه بشوف الاسلوب الانسب والطريقة الافضل لعرض المنتج بافضل تعبير

زهقتوا ولا اكمل ...........؟؟؟ 
حكمل عشان اللي جاي مهم 

من باب خبرتى في عالم التصميم 

الاقي تصميمات تفقع عيون الزبونات 

او انها بعيده كل البعد عن اسس التصميم المتميز اللي هدفه يجذب الزبون 
بعض التوقيعات 
1- الالوان غير متناسبة المرة ( في ظل صراع الالوان استحالة لونين يجوا مع بعض ابدا .. الاحمر مع الازرق - الاسود مع البنى .. بنفس الدرجة والقوة وهكذا )
ملاحظة .. شوفي الالوان من الطبيعه .. في مرة شوفتى السماء الزرقاء فيها لون احمر ؟ وعجبك المنظر ..!! 
او الليل الاسود .ز فيه قمر بنى ؟؟ 
2- الكتابة غير واضحة باااااااااااهته 

3- التصميم نفسه 
بعناصره واقع يعني العناصر فيه مرتبة بترتيب غير صحيح 

على اي حال انتبهوا على الاقل للنقطة الاولانية بتاعت الاعلان وجهاد الاسعار ههههههه
وتذكري عزيزتى قول رسول الله صلي الله عليه وسلم " انما البيع عن تراض " 

دعينى ألخص لك هذه القواعد الخمس لضمان أن يكون منتجك أو ما تقدمه يحمل عناصر النجاح والمنفعة لك و للآخرين.
 
1-
يجب أن يكون هناك سوقاً جيدة لما تقدميه 
2-القيمة الظاهرة للفوائد من خلال
 تسويق جيد يبرز مميزات المنتج 
3-يجب أن تكسبي ثقة المشترى.
 
4-اضافه ربحك على تكلفة المنتج 

5-يجب أن يكون لديك سرعة في تسليم المنتج بمجرد أن تتم عملية الشراء 

إذا كنتي ستشترين منتجا مشابهاً لمنتجك أنت, هل فكرتي ماذا تتوقعين منه ؟! اكتبي كل توقعاتك في هذا الشأن الآن .. 


كيف يبدو ..!!!
مدى منفعته ...!!
حجمه وشكله وتقديمه ...!! 
كيف كان انفعالك به ؟
ما الذي جعلك تختارين هذا المنتج عن غيره ؟ 
ما حاجتك لشراءه ؟ 
و حولي هذه التوقعات إلي مثال أو جملة لتقديم المنتج بطريقة مشوقة وجذابة 
هدفك النهائي هو اثارة فضول القارئ للتكملة الاعلان لاخره والمقدرة جذب العميل بكلمات هادفة اطلعي على الجرائد والمجلات القديمة فقد يقع نظرك علي اسم ما قد يكون هو ما تبحث عنه.


تاملي في عدة نقاط 
1- المواضيع الاكثر مشاهدة معنها انها اثارت فضول القارئ 
2- اكثر المواضع تفاعلا معناها ان الموضوع نشيط والفتيات دائم التفكير فيه والتساؤل عنه
3- تاملي في عناوين المواضيع 
واليك بعض العناوين التى قد تثير تفكيرك 

-ثلاثون دقيقة مجاناً.
-الطفل الذي امتلك قلوب الجميع.
-يا له من اكتشاف جديد يجعل البنت البسيطة في غاية الجمال.
تغلب علي هموم المال .. خطة بسيطة .
-لماذا يستطيع الناس كسب المال في سوق البضائع المستعملة؟.
-كثيرون لديهم مواهب عظيمة ولكنهم لا يستطيعون اكتشافها.
-161 خطوة لامتلاك قلب الرجل من خلال هذا الكتاب الرائع في الطبخ.
-هل وقعت في هذه العشر أشياء المحرجة؟!
-ستة أنواع من المستثمرين من أي نوع أنت؟!



في الواقع فإن اسم منتجك يمثل 80% من عملية البيع وتأتي باقي النسبة في العمليات الأخرى مثل تطوير المنتج والحث علي الشراء مما يعطي لك الاستمرارية. إذن عليك بالاهتمام الشديد بعملية خلق منتج مفيد ووضع اسم له,

والخلاصةأن يكون عنوان الموضوع يزيد من أهمية المنتج نفسه وتحقق المنفعة الشاملة، ويعطي ذلك نوعاً من الوعد لحل مشكلة. بل ويخلق نوعاً من الفضول عند القارئ الذي يريد أن يعرف المزيد, والهدف من اتخاذ عنوان رئيسي للمنتج هو أيضاً أن يقرب الناس من موقعك علي الإنترنت مما يجعلهم يمشون وراء البحث عن المزيد حتى يصلوا لمنتجك وبالتالي تزيد إمكانية شراؤه.

لدي نقطة بسيطة اخيرة ... بعض المشتركات مازال يلاحقهن التردد والخوف من الفشل .. 

لدي حسبة بسيطة :- 

1- اذا بداتى في التسويق والعمل على الانترنت فالمحصلة 
نجاح = مبلغ = ربح اذا اتبعتى الخطوات الصحيحة في العمل ان شاء الله 
تجربة = خبرة = ربح 
توضيح لن تخسري مال لانك لن تدفعي مال ..!! كيف ؟؟ اشتغلي كمندوبة بالعمولة وجربي السوق لو ما مشي المنتج ربحتى .. لو مامشي ما خسرتى ... بمعنى اخر ... اختاري منتج تشوفيه وتعرفي مصدره ... فكري وحللي وابدعي في طرح المنتج بشكل جديد .. جاتلك طلبات اذن تطلبي من المصدر وتكسبي لحد ما تكبري شوية شوية وتربحي وتجمعي راس مال من غير راس مال ... وبدون ما تخسري شيء .. 
وهذه طريقة العمل بدون رأس مال ونجح عن طريقها الكثيرات .. 

2- اذا لم تبداي في التسويق والعمل على الانترنت فالمحصلة ==== 
لا خبرة = صفر + لا ربح = صفر ===== النتيجة صفرين  

المقصود .. ان خطوتك في العمل على الانترنت والتغلب على عقبله الخوف والتردد هى النجاح بعينه.. بغض النظر هل حققتى ارباح ام لآ .. اما وقوفك مكتوفة الايدي متردده .. فالمحصلة غير مرضية بالمرة وانصحك الا تكملي الدورة وتغلقي الصفحة 


حددتى المنتج واهميته 
ووضعتى له اسما مميزا 
ناتى للتسويق .... وكيفية ومكان عرض المنتج ....


عملية التسويق:هي عبارة عن تصور لفكرة ما.. لإعداد منتج ما.. ثم أخذ هذا المنتج ... لجني الفائدة والربح من وراء هذه العملية بأكبر قدر ممكن.
مما يعني أن يكون هذا المنتج ذو جودة عالية أو يقدمخدمة جيدة أيا كانت هذه الخدمة ، وعندما تعطي كلمة أن هذا المنتج جيداً وراقي فعليك أن تكون عند وعدك 
وعملية ترويج المنتج هي عرضه للعميل أو طرحه في السوق بحيث يلقي رد فعل جيد واستحسان عال.

والغرض من عملية التسويق والترقية و الترويج هي خلق الرغبة والحاجة لدي الجمهور لشراء شيء ما.ومعاينة وفحص المنتج هي الأدوات التي تكشف نقاط الاتفاق لدي الجمهور, وهذه الأدوات هي التي تكشف احتياجات الجمهور وماذا يعتقد وكيف يفكر وماذا يتوقع؟
وأكثر الطرق سهولة وتأثيراً للاتصال والتعارف بفكرة ما أو منتج ما غير معروف لدي الجمهور هي أن تربطه بشيء معروف وتدمج هذا المنتج بالشيء المعروف وعندما يسألك شخصاً ما “ما مذاق هذا الشيء؟” من الممكن أن تقول له “أنه يشبه الكاري أو الثوم أو البصل أو الزبادي كل هذا يوضع علي الدجاج والأرز أو خليط الأرز”.عليك أن تخلقي علاقة ما بين الفكرة الغير معروفة بالفكرة التي يعرفها الناس فعلاً واعقد بينهما مقارنة،ومن الأسس الأخرى الهامة في عملية التسويق أنك لا يجب أبداً أن تبوحي بكل المعلومات لأن الناس تحب الهالات البيضاء والغموض.مثال :: الحلاوة السحرية نعومة لازالة الشعر الزائد للابد وبدون ألم الاعلان وافي وشاف وواضح عن كل شيء .. ماعدا سر المنتج بمعنى اخر الكيفية التى تساعد على تخفيف الشعر والنزع بدون ألم ... هذا السر الذي اذا قدمت الزبونة تساؤلا عنه .. ستجد اجابه جدا مقنعه وشافية ... وهذا التفاعل الذي لابد منه بين البائع والمشتري



واليك النقاط الاساسية التى لابد ان تتضمن عمليه التسويق وعرض المنتج 
اسم المنتج 
وصف كامل وشامل للمنتج

الجودة والخامة 
مدى حاجة العميل لشراءه 
اسلوب جذاب وشيق في العرض
تاكيد ان منتجك هو الحل الامثل والافضل 
يستحسن عمل كليب او فيديو مشاهدة المنتج
توضيح طريقة الحصول على الخدمة او المنتج .... سنفصلها لاحقا
 




اين اروج لمنتجى ,,!!!
هناك عدة طرق للترويج عن منتجك سنذكر اهم هذه الطرق تفصيلا 

الإعلان من خلال البريد الإليكتروني:
ان أسلوب الترويج من خلال البريد الإليكتروني هى وسيلة للعديد من مواقع التجارة الإليكترونية، وذلك ببساطة بسبب العدد االهائل لمستخدمى البريد الإليكتروني في العالم وعدد رسائل البريد الإليكتروني التي يتم إرسالها يومياً، لذلك استخدام البريد الإليكتروني في ترويج منتجات شركتك العاملة في مجال التجارة الإليكترونية لهو فن رفيعونظراً لأن مستخدمي الإنترنت يحتاطون من رسائل البريد الإليكتروني المفرطة، يجب عليك التعامل مع عملية الترويج لمنتجاتك من خلال البريد الإليكتروني على نحو حذر لتلافي مخاطر هذا الأسلوب إن أفضل وسيلة يمكنك من خلالها توصيل رسالتك للآلاف من العملاء المحتملين هي الإعلان عن منتجاتك من خلال نشرة البريد الإليكتروني الخاصة بشخص آخر
. مزايا البريد الإليكتروني:

التوافر 
إن كل اشتراك على الإنترنت يتضمن استخدام خدمات البريد الإليكترونيإن مستخدمي البريد الإليكتروني يصلون إلى الملايين بل إنه يمكن الآن استقبال رسائل البريد الإليكتروني على أنواع متعددة من التليفونات المحمولة، فالبريد الإليكتروني هو أبسط وسيلة اتصال شائعة جديرة بالثقة، فهو يربط الأفراد معاً عبر الإنترنت بنقل المعلومات بينهم في صورة نصوص بسيطة
انخفاض التكلفة:
قد أصبح الاتصال عبر الإنترنت يتم بطلب عدة أرقام بدلاً من الاشتراك بالخدمة، وبالتالي لا تتكلف رسالة البريد الإليكتروني أكثر من الوقت المستغرق في كتابتها وإرسالها، كما أنه ليس هناك جهاز معين يلزم أن يتوافر لدى مستقبل الرسالة حتى يتمكن من قراءتها، ولكن يكفي لذلك الحصول على برنامج بريد إليكتروني
سهولة الاستخدام:
إن كتابة رسالة بريد إليكتروني لا تتطلب مهارة تزيد عن كتابة ملحوظة مختصرة ثم النقر فوق زرSend. كما أن استقبال الرسالة لا يقل عن ذلك سهولة

عليك إتباع الإرشادات التالية للالتزام بهذه القواعد بصورة مبدئية أنها ذات أهمية في التسويق الفعال عبر الإنترنت:
1- الالتزام بالإيجاز:
من الأسهل قراءة رسالة موجزة ذات فقرات قصيرة عن قراءة بحث طويل من خلال البريد الإليكتروني، كما أن الغرض من الرسالة يتحقق بصورة أفضل عند استخدام فقرات قصيرة. 
2- تجنب الأحرف الكبيرة:

تكشف عن أنك تحاولين فرض ارائك . 


3- تجنب العلامات الإيحائية: 

ينبغي على العاملين بالتسويق تجنب استخدام العلامات الإيحائية (الرموز والإشارات)، فغالباً ما تستخدم هذه العلامات بصورة مبالغ فيها وغالباً ما تترك انطباعاً سيئاً في مجال العمل، من الأفضل أن تعبر عما تريد في كلمات. 

الترويج من خلال الأشرطة الإعلانية:


إن الأشرطة الإعلانية هي أكثر أشكال إعلانات الويب شيوعاً وانتشاراً اليوم، وبمعنى آخر نقول أن مستخدمي الانترنت يرون مثل هذه الإعلانات في كل مكان على الويب،
 

يوضح مؤيدو الأشرطة الإعلانية أن الدراسات تشير إلى أن الأشرطة الإعلانية تزيد من وعي الجمهور بالمنتج المعلن عنه، ومن ثم فهي وسيلة ذات قيمة في أية حملة ترويج على الإنترنت .. 
هناك العديد من مناذج الاعلان على الويب .. وهنا نكتفي بذكر اشهر وسيلتين 
.
بنر 
Banner :
ويعرف كذلك بـ bannerad وهو عبارة عن إعلان مرئي موجود على صفحة الويب ويشتمل على رابط بأحد صفحات موقع الويب الخاص بالطرف المعلن، ويقدر حجم الأشرطة الإعلانية بصفة عامة بــ 468 بكسل عرضاً×60بكسل طولاً. سي بي سي CPC 
وتشير هذه الحروف إلى cost-per-click ( التكلفة في مقابل النقر) وهى صيغة للتسويق على الإنترنت تستخدم في تحديد أسعار الأشرطة الإعلانية، ويتم الدفع لناشري الإنترنت في الغالب من قبل المعلنين على أساس عدد النقرات التي نقر بها على أحد الأشرطة الإعلانية، ويتراوح سعر النقرة في العادة ما بين عشر إلى عشرين سنتاً.

طبعا فضلا عن المواقع المجانية والتبادل الاعلانى والمنتدايات المختلفة التى خصصت قسما للعروض التجارية 


* في دفترك .. دونى اكثر من 5 اعلانات مفصلة تشرحين فيها منتجك وشاركينا باثنين 
* رتبي خطة التسويق باي وسيلة ستبدأين 

من الان وصاعدا سنبدا العمل المكثف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق